وزير دفاع الشرعية يعترف بهزيمته أمام الحوثي.. ويطالب بضم قوات المقاومة الوطنية والقوات الجنوبية لقوام وزارته


وزير دفاع الشرعية يعترف بهزيمته أمام الحوثي.. ويطالب بضم قوات المقاومة الوطنية والقوات الجنوبية لقوام وزارته


وكالة المخا الإخبارية

كشف وزير دفاع الشرعية الفريق محمد المقدشي عن فشله في مواجهة مليشيا الحوثي، واعترف بانهيار قواته في الجبهات.

المقدشي في تقريره السري المرفوع للرئيس هادي، أرجع أسباب ذلك الفشل هو عدم اخضاع قوات المجلس الانتقالي والقوات في الساحل الغربي لأشراف وزارة الدفاع.

مشيراً إلى منحهم اعتمادات وإمكانات كبيرة غير خاضعة للرقابة والإجراءات الرسمية.

 

ولأنه تلقى ضربات موجعة في الجنوب، طالب المقدشي في تقريره بعدم تسليم أي أسلحة او إمكانيات أخرى لقوات العميد طارق صالح او المجلس الانتقالي إلا عبر وزارة الدفاع والجهات المختصة التابعة للوزارة، مستجديا توحيد الإمكانات المالية والمادية على جهة واحدة.

لم يكتف المقدشي بهذا الحد من الاعترافات، ولكنه تجاوز حدود طموحاته، حيث طالب الرئيس هادي، بمخاطبة الاماراتيين لتسليم الطائرات التي تم نقلها من قاعدة العند ومطار سيئون وتسليمها لوزارة الدفاع.

وكشف في تقريره عن ضعف استخباراته وعجزها ومحدودية عملها، حيث قال انه تلقى معلومات بأن الانتقالي أرسل طلاب الى الامارات لتعليمهم وتدريبهم على الطيران وتم استدعاء بعض الطيارين الجنوبيين لإعادة تأهيلهم في الامارات، رغم ان هذه المعلومات سبق وان تم نشرها عبر وسائل الإعلام الجنوبية وتم الاحتفاء بها على العلن.

 

وطالب في تقريره الذي وصفه بـ”سري للغاية” بضم قوات العميد طارق صالح ضمن منطقة عسكرية الى جانب ضم قوات الانتقالي أيضا ضمن منطقة عسكرية او منطقتين، وهو ما يكشف عن محدودية معلومات ولا يعلم ان الانتقالي والقوات الجنوبية تحكم قبضتها على نحو سبع محافظات.